وكالات - النجاح - قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن مهمة واشنطن في أفغانستان لم تكن أبدا بناء دولة هناك.

وأضاف بايدن أن الخيار الذي كان عليه أن يتخذه هو إما اتباع اتفاقية التفاوض التي بدأها الرئيس السابق دونالد ترامب أو العودة إلى القتال.

وصرح بأن القادة السياسيين الأفغان استسلموا وهربوا من البلاد والجيش الأفغاني رفض القتال.

وأفاد بأن القوات الأمريكية يجب ألا تقاتل وتموت في حرب رفضت القوات الأفغانية خوضها.

وأكد الرئيس بايدن أن الولايات المتحدة أعطت حكومة أفغانستان كل ما تحتاجه.

وأوضح في كلمته أن الرئيس الأفغاني أشرف غني رفض الانخراط في الدبلوماسية للتوصل إلى تسوية.