نابلس - النجاح - أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية نيتها التبرع بنصف مليار جرعة من لقاح فايزر المضاد لفايروس كورونا، للدول منخفضة الدخل. 

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يعتزم شراء 500 مليون جرعة من لقاح "فايزر" المضاد لفيروس كورونا، للتبرع بها لأكثر من 90 دولة منخفضة الدخل، ودعا البيت الأبيض الدول الأخرى إلى الاضطلاع بدورها للمساعدة في وضع حد للجائحة.

وجاء الإعلان عن التبرع بالجرعات، وهي أكبر كمية تتبرع بها دولة واحدة، قبل اجتماع بايدن بزعماء دول مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، والتي تشمل أيضا بريطانيا وكندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان، في كورنوول بإنجلترا.

وقال البيت الأبيض إن "الهدف من تبرع اليوم هو إنقاذ الأرواح وإنهاء الجائحة وإرساء الأساس للمزيد من التحركات التي ستعلن في الأيام المقبلة".

وأكدت شركة "فايزر" الأمريكية وشريكتها الألمانية "بيونتك" أنهما ستوفران 200 مليون جرعة في 2021 و300 مليون في النصف الأول من العام المقبل، كي توزعها الولايات المتحدة على 92 دولة من الدول المنخفضة الدخل والاتحاد الإفريقي.

وستقدم "فايزر" تلك الجرعات بسعر التكلفة، وستنتجها في مواقعها في الولايات المتحدة.

وأشار البيت الأبيض إلى أن التبرع الجديد يأتي علاوة على 80 مليون جرعة تعهدت واشنطن بالتبرع بها بنهاية يونيو الجاري، وملياري دولار مخصصة لتمويل مبادرة "كوفاكس" بقيادة منظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي للقاحات والتحصين.