وكالات - النجاح -  

أعلنت الإمارات تعليق دخول المسافرين القادمين من زامبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا على جميع الرحلات الجوية للناقلات الوطنية والأجنبية وكذلك ركاب الترانزيت القادمين منها.

وأكدت "الهيئة العامة للطيران المدني" و"الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث" تعليق دخول المسافرين القادمين من زامبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا على جميع الرحلات الجوية للناقلات الوطنية والأجنبية وكذلك ركاب الترانزيت القادمين منها، اعتبارا من يوم الجمعة الموافق 11/06/2021 الساعة 11:59 باستثناء رحلات الترانزيت القادمة للدولة والمتجهة إلى هذه الدول، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

وتجدر الإشارة إلى أن هذا التعليق  يشمل دخول المسافرين الذين تواجدوا في هذه الدول خلال فترة 14 يوما قبل القدوم إلى دولة الإمارات مع استمرار تسيير الرحلات، حيث سيسمح بنقل الركاب من دولة الإمارات إلى الدول الثلاث على الرحلات.

في حين أنه سيتم السماح بنقل الفئات المستثناة من زامبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا إلى الامارات مع تطبيق الإجراءات الاحترازية المذكورة، والتي تشمل مواطني دولة الإمارات وأقاربهم من الدرجة الأولى، والبعثات الدبلوماسية المعتمدة بين دولة الإمارات والدول الثلاث ويشمل ذلك الإداريين العاملين في سفارات دولة الإمارات في هذه الدول وسفارات الدول الثلاث في الدولة، بالإضافة إلى الوفود الرسمية ورجال الأعمال بشرط الحصول على الموافقة المسبقة وكذلك أصحاب الإقامة الذهبية والفضية، كما يشمل الاستثناء أيضا أصحاب الوظائف الحيوية حسب تصنيف الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية وأطقم طائرات الشحن والترانزيت الأجنبية بشرط الحصول على نتيجة فحص مخبري سلبي لكوفيد-19 خلال 48 ساعة من المغادرة وعند الوصول والالتزام بالحجر الصحي لحين المغادرة.

بالإضافة إلى ما سبق، ينص القرار الجديد على  إلزام الفئات المستثناة بالإجراءات الوقائية التي تشمل حجرا مدته 10 أيام وفحص "PCR" في المطار، وفي اليومين الرابع و الثامن من دخول الدولة وخفض مدة فحص PCR من 72 ساعة إلى 48 ساعة على أن يتم قبول الفحوصات الصادرة من المختبرات المعتمدة والتي تحمل "QR Code".

هذا وشددت "الهيئة العامة للطيران المدني" على أنه "يشترط على المسافرين القادمين من زامبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأوغندا عبر دول أخرى أن تكون مدة إقامتهم في تلك الدول لا تقل عن 14 يوما، لكي يسمح لهم بدخول الدولة، مع استمرار رحلات الشحن بين دولة الإمارات مع الدول الثلاث"، مهيبة بجميع المسافرين المتأثرين بالقرار ضرورة المتابعة والتواصل مع شركات الطيران المرتبطين معها لتعديل و جدولة رحلاتهم و ضمان عودتهم سالمين إلى وجهاتهم النهائية دون أي تأخير أو التزامات أخرى.