وكالات - النجاح -  جددت وزيرة الخارجية والاندماج الأفريقي والمغتربين الإيفوارية كانديا كامارا، التأكيد على موقف الكوت ديفوار الثابت والداعم للقضية الفلسطينية ولشعبنا، وحقه في إقامة دولته المستقلة، عبر التوصل لحل نهائي ينهي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

أتى ذلك خلال لقاء جمع مجلس السفراء العرب المعتمدين لدى الكوت ديفوار مع الوزيرة كامارا، لنقل الموقف العربي الموحد في إدانة الاعتداءات الأخيرة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي على الأرض والشعب الفلسطيني، والانتهاكات الخطيرة ضد المقدسات المسيحية والإسلامية في مدينة القدس والتهجير القسري لسكانها الأصليين.

وأكد سفير دولة فلسطين لدى الكوت ديفوار عبد الكريم عويضة، أن لقاء وزيرة الخارجية الإيفوارية يأتي في إطار خطة العمل التي تم الاتفاق عليها في الاجتماع الطارئ لمجلس السفراء العرب المعتمدين في أبيدجان، للتحرك على الساحة الإيفوارية على المستويين الرسمي والشعبي، لكشف الاعتداءات الإسرائيلية على شعبنا وأرضه ومقدساته، خاصة مدينة القدس، وشرح تداعياتها الخطيرة على عملية السلام والأمن الدولي.