نابلس - النجاح - أشارت الخارجية الإيرانية إلى أن زيارة الوزير محمد جواد ظريف إلى قطر والعراق ترمي إلى تعزيز العلاقات الثنائية، مؤكدة مع ذلك دور هذين البلدين في "تعزيز علاقاتنا مع بعض دول المنطقة".

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده اليوم الاثنين ردا على سؤال حول علاقة زيارة ظريف بالمباحثات السعودية الإيرانية: "إن زيارة ظريف إلى قطر والعراق غير مرتبطة بطرف ثالث لكن لا يمكن إنكار دور قطر والعراق في تعزيز علاقات طهران مع بعض دول المنطقة".

وأشار المتحدث الإيراني إلى أن مسار الأمن في المنطقة يمر عبر الحوار الداخلي بين دولها، وكلما تم تشكيل هذا الجو من خلال الحوار، كان أكثر فائدة للسلام والاستقرار في منطقة الخليج.

وفيما يخص مسألة رفع العقوبات الأمريكية أكد خطيب زاده أن موقف طهران لم يطرأ عليه أي تغيير وينبغي إلغاء جميع العقوبات دفعة واحدة والتحقق من ذلك.

ويصل ظريف اليوم الاثنين إلى بغداد في زيارة رسمية قادما من الدوحة.