نابلس - النجاح - أرجع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، أسباب النتائج المرتفعة التي حصل عليها التحالف الاشتراكي في الانتخابات البرلمانية في فنزويلا، هو انقسام وتبعثر أحزاب المعارضة.

وقال خلال لقاء مع وفد المراقبين الروس: "من بين 277 مقعدا برلمانيا، حصلنا على ما يقرب من 250. أظهرت المعارضة نفسها مشتتة، وهذا لم يسمح لها بترتيب حملتها الانتخابية كما يجب".

جرت انتخابات الجمعية الوطنية (برلمان فنزويلا الذي يضم مجلسا واحدا فقط)، يوم الأحد الماضي، وشارك فيها 107 أحزاب ومنظمة سياسية. وتنافس على المقاعد البرلمانية أكثر من 14 ألف مرشح بشكل إجمالي.

ورفض أكثر من 20 حزبا، بما في ذلك حزب زعيم المعارضة خوان غوايدو المشاركة في الانتخابات والاقتراع.

وأعلنت بعض الدول الغربية، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، عدم اعترافها بهذه الانتخابات البرلمانية.