نابلس - وكالات - النجاح - أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن بلاده تستطيع شراء وبيع السلاح من وإلى أي بلد تشاء بعد رفع حظر التسليح من يوم الأحد القادم.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إرنا) الرسمية عن روحاني قوله خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم إنه سيعلن الأسبوع القادم للشعب الإيراني خبرا سارا ويبارك لهم انتهاء عشر سنوات من حظر التسليح الجائر، الذي سيرفع يوم الأحد القادم 18 أكتوبر.

وأضاف أن إيران دخلت إلى صراع مع واشنطن خلال السنوات الأربع الماضية بشأن هذا الموضوع، وطوال هذه المدة طرقت واشنطن كل الأبواب، لكنها فشلت فشلاً ذريعاً في كسب التأييد لتمديد هذا الحظر على ايران.

واعتبر روحاني أن هذا الإنجاز تحقق بفضل الدبلوماسية الإيرانية، موضحاً أن رفع حظر التسليح هو أحد نتائج الاتفاق النووي، "وبالتالي فإننا واعتبارا من يوم الأحد القادم نستطيع شراء السلاح من أي بلد نشاء ونبيعه إلى أي بلد نشاء".

ووصف حكام البيت الابيض بالأشرار، قائلا إن تداعيات الشرور الأمريكية لم تنحصر بالشعب الإيراني بل تعدته إلى العديد من الشعوب.

وأكد الرئيس الإيراني أن واشنطن عبثا تتحدث عن نجاحات مزعومة في سياستها الخارجية خلال السنوات الأربع الماضية، فهي لم تحقق سوى الفشل والخيبة أمام الشعب الإيراني والشعوب الأخرى في المنطقة كشعب فلسطين والعراق وسوريا.

وأعلنت وزارة الخارجية الإيرانية يوم الاثنين الماضي أن القيود المفروضة على صادرات وواردات الأسلحة من وإلى إيران ستنتهي فجر الأحد القادم، معتبرة أن هذا اليوم سيكون "يوم هزيمة" لواشنطن، التي فشلت في تمديد حظر التسليح على طهران.

وفرض مجلس الأمن الدولي حظراً على مبيعات الأسلحة إلى إيران وتصدير الأسلحة منها في عامي 2006 و2007، وبعد توقيع الاتفاق النووي، تقرر رفع هذا الحظر في 18 أكتوبر 2020، بعد أن يؤكد تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية سلمية برنامج إيران النووي.

وتسعى الإدارة الأمريكية إلى تمديد هذا الحظر منذ مايو الماضي، لكن مجلس الأمن الدولي فشل في أغسطس الماضي في تبني قرار لتمديد الحظر نتيجة عدم الحصول على الأصوات التسعة المطلوبة لصالح اعتماده.

وإلى جانب الولايات المتحدة، فقد صوتت جمهورية الدومينيكان فقط لصالح مشروع القرار، وصوتت الصين وروسيا ضده وامتنع الأعضاء الـ11 الباقون في مجلس الأمن، بما فيهم الحلفاء الأوروبيين للولايات المتحدة، عن التصويت.

وأعلن السفير الروسي لدى إيران ليفان دجاجاريان، في مقابلة مع صحيفة (رسالت) الإيرانية مطلع الشهر الجاري أن روسيا مستعدة لتزويد إيران بمنظومة "إس- 400" للدفاع الجوي بعد انتهاء حظر التسليح على طهران.