وكالات - النجاح - كشفت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي أنها "قلقة" بشأن خطوة إسرائيلية محتملة لضم أجزاء من الضفة الغربية.

وأوضحت بيلوسي، في ندوة عبر الانترنت استضافها المجلس الديمقراطي اليهودي الأميركي، أن "الضم من جانب واحد يعرّض المستقبل للخطر، ويقوض مصالح الأمن القومي الأميركي"، وفقا لما أوردته صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الجمعة.

وتطرقت إلى "الالتزام الأميركي بدعم إسرائيل"، وقالت: "نحن ملتزمون بذلك، لكننا قلقون للغاية بشأن ما نراه يحدث بشأن الضم".

ووجهت بيلوسي نقدا لاذعا لخطة إدارة ترمب للسلام بالشرق الأوسط المعروفة بـ"صفقة القرن"، مشيرةً إلى أنها لا تحتوي على "شيء مشترك مع كلمة خطة أو سلام".