نابلس - النجاح - أكد، دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئاسة الروسية اليوم الأحد "بأنه يمكن بالعين المجردة رؤية أن صفقة القرن لا تتوافق مع عدد من قرارات مجلس الأمن الدولي".

وأضاف "توجد سلسلة من قرارات مجلس الأمن الدولي الموافقة، ويمكن بالعين المجردة رؤية عدم توافق عدد من نقاط هذه الخطة مع قرارات مجلس الأمن".

وأوضح بيسكوف أن رد فعل فلسطين الرافض للصفقة، وتضامن عدد من الدول العربية مع الفلسطينيين في رفضهم خطة ترامب، يجعل موسكو تشك في قابلية هذه الخطة للحياة.

في حين أكدت الخارجية الروسية أن الكلمة الفصل في التوصل لتسوية دائمة وعادلة في الشرق الأوسط، يجب أن تكون للفلسطينيين والإسرائيليين وحدهم.