نابلس - النجاح - أكد الفريق القانوني للرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفض مساءلته التي يسعى لها مجلس النواب بالكونغرس بشكل قاطع، مؤكدا براءته تماما. واصفاً التهم الموجهة له بأنها "هجوم خطير" على الأمريكيين.

وقال أحد ثلاثة مصادر مقربة من الفريق القانوني لترامب: "نحن نقف على أساس قانوني قوي. الرئيس لم يرتكب خطأ ونؤمن بأن هذا ستثبت صحته خلال هذه العملية".

وأوضحت المصادر إن الرد على المساءلة سيثبت أن القضية ضد الرئيس "ما هي سوى هجوم خطير على الشعب الأمريكي" وحقه في التصويت.

وأشارت المصادر أن الوثيقة ستجادل بأن التهمتين تنتهكان الدستور الأمريكي وتلحقان به ضررا دائما.

يذكر أن ترامب متهم بإساءة استخدام منصبه وذلك بالضغط على أوكرانيا لدفعها للتحقيق مع منافسه السياسي جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق، وعرقلة عمل الكونغرس في تحقيقه بالقضية.