وكالات - النجاح - أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن ثقة الولايات المتحدة في تفوقها بالقوة واحتمال اتخاذها لخطوات غير معقولة بهذا السبب تمثل تهديدًا رئيسيًا بالنسبة لروسيا والبلدان الأخرى.

وأشار إلى أن احتمال وقوع خطأ في نظام إدارة الأسلحة في ظروف المستوى الحالي للمعلوماتية والأتمتة، كبير. ولذلك تزداد حاليا، على حد قوله، أهمية حل مشكلة الأمن المعلوماتي بالذات.

وقال شويغو في حديثه لصحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" الروسية: "عندما تدرك ضعفك وتهتم بالحفاظ على التوازن والأمن المتساوي الشامل، فيدفعك ذلك للتفكير. ولكن عندما تعتقد مثلما يحدث حاليا في الولايات المتحدة أن توازن القوى أصبح لصالحك فمن الممكن أن تأتي إلى ذهنك أفكار مختلفة، بما فيها غير المعقولة".

وفي حديثه حول الوضع في العالم عبّر الوزير الروسي عن أمله في أن مسألة مشاركة روسيا في حرب حقيقية ليست موجودة حاليًا. وأضاف: " كل الأخطار والعواقب التي ستؤدي إليها هذه الحرب، واضحة للجميع".