النجاح - من المقرر ان يدرس الرئيس الامريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة، مجموعة واسعة من الخيارات العسكرية ضد ايران، ردا على الهجوم على شركة "أرامكو" السعودية.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" أن من بين هذه الخيارات،  التي ستعرض على ترامب في اجتماع سيعقده  اليوم الجمعة في البيت الأبيض، قائمة لأهداف الغارات الجوية الأمريكية المحتملة داخل إيران، لكن مع التحذير من أن اللجوء إلى هذا السيناريو قد يؤدي إلى حرب شاملة.

ورجحت صحيفة "نيويورك تايمز" أن تلك القائمة ستضم منشآت نفطية إيرانية، وكذلك مواقع تابعة لـ"الحرس الثوري"، ونقلت عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى تأكيده أن الخيارات المطروحة ستتطلب على ما يبدو من البنتاغون إرسال مزيد من القوات إلى الشرق الأوسط.

كما وتضم خيارات الرد الأمريكية على هجوم "أرامكو"  إجراءات عسكرية وسياسية واقتصادية، وتتراوح سيناريوهات الرد العسكري من شن غارات جوية حتى تنفيذ عمليات سيبرانية سرية.

وبين الخطوات العسكرية الأكثر ترجيحا، قد تقدم واشنطن دعما عسكريا إضافيا إلى السعودية لمساعدتها في حماية حدودها الشمالية، إذ أفادت وسائل الإعلام الأمريكية الكبرى، بما فيها "سي إن إن" و"وول ستريت جورنال" و"أسوشيتد برس"، بأن واشنطن قد تنشر مزيدا من منظومات "باتريوت" للدفاع الجوي في المملكة.