وكالات - النجاح - تحدثت وكالة أنباء ​الجمهورية​ الإسلامية الإيرانية "إيرنا" عن "إمكانية عدم حضور الرئيس الإيراني ​حسن روحاني​ اجتماعات ​الجمعية العامة للأمم المتحدة​، بسبب عدم صدور التأشيرات الأميركية".

مشيرةً إلى انه "من المرجح إلغاء الزيارة إذا لم تصدر تأشيرات الرئيس روحاني والوفد المرافق في ​الساعات​ القليلة القادمة".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء إنه لا يفضل عقد لقاء مع نظيره الإيراني حسن روحاني، بعد ساعات من استبعاد المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي الدخول في محادثات مع الولايات المتحدة.

وردا على سؤال حول إمكانية لقائه بروحاني، قال ترامب "لا أستبعد أي شيء، لكنني أفضّل ألا ألتقي به".

وتصاعدت التكهنات في الأسابيع القليلة الماضية بأن ترامب قد يلتقي روحاني على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

لكن يبدو أن ذلك قد توقف عندما قال خامنئي إنه لن تكون هناك محادثات مع الولايات المتحدة على أي مستوى، وذلك بعد أن بلغ توتر العلاقات بين الجانبين منعطفا جديدا، حيث ألقت واشنطن اللوم على طهران في الهجمات على منشآت نفط سعودية.