النجاح - أثارت ابنة ومستشارة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب، الجدل بشأن "فضيحة شاربي"، التي تسبب فيها والدها بعد إعلانها عن خطط لزيارة ألاباما، وهي الولاية التي قال إنَّ الإعصار دوريان من المحتمل أن يؤثر عليها.

وكان قد حذَّر الرئيس الأميركي من أنَّ ألاباما، إلى جانب كارولاينا الجنوبية وكارولانيا الشمالية وجورجيا، "من المرجح أن يضربها الإعصار أكثر مما هو متوقع".

وسرعان ما نفى المكتب الوطني للأحوال الجوية في برمنغهام بولاية ألاباما معلومات ترامب، وكتب في تغريدة على "تويتر": "ألاباما لن تتأثر بدوريان. نكرر: لن يكون هناك أي تأثير للإعصار دوريان في ألاباما".


في حين أصرَّ الرئيس الأميركي على موقفه حتى أنَّه ظهر في مكتبه البيضاوي أمام خريطة للمركز الوطني للأعاصير تتضمن المسار المتوقع للإعصار، وأضاف بقلم من نوع "شاربي" بالحبر الأسود خطًا لضم ألاباما إلى الولايات التي ستتأثر بالعاصفة، حتى أصبحت هذه القضية تحمل اسم "فضيحة شاربي" (شاربي غيت).

وسخرت مجلة "نيوزويك" الأميركية في تقرير لها من أنَّ إيفانكا ترامب علمت، الأحد الماضي، أن فضيحة شاربي لم ينسها الأميركيون، فغردت عن خطط لزيارة ألاباما التي لم تتأثر بإعصار دوريان على الرغم من تنبؤات الرئيس المبكرة.

وتعليقًا على ذلك قال فرانك فيجليوزي مساعد مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف. بي. أي) السابق، المعروف بانتقاداته لترامب، ساخرًا: "هل ستقوم بمسح على أضرار الإعصار هناك؟".

يذكر أن مدير فريق حملة الرئيس الجمهوري قرَّر الاستفادة من هذا الجدل. فقام بالترويج لنوع الأقلام (شاربي) على الموقع الرسمي للحملة لانتخابات 2020.

وكتب "اشتروا القلم الرسمي لترامب لوضع العلامات، المختلف عن كل الأقلام الأخرى في السوق لأنه يمتلك قدرات خاصة في إثارة جنون شبكة (سي إن إن) ووسائل الإعلام الأخرى للأخبار الكاذبة".