وكالات - النجاح - أعلنت شرطة موبايل بولاية ​ألاباما​ الأميركية سقوط 10 جرحى من طلاب مدرسة ثانوية في ​إطلاق نار​ داخل ستاد رياضي.

وتعاني الولايات المتحدة حوادث إطلاق النار بين الجموع، لا سيما في المدارس ويبدو أنها آخذة في الارتفاع، وفقا لباحثين.

فقد أظهرت أبحاث تناولت هذه الحوادث، منذ ظهورها قبل أقل من 100 عام، وجود "ارتفاع مستمر" في عمليات إطلاق النار في مدارس الولايات المتحدة في الاعوام الـ18الماضية يضاهي كل ما سجّل في القرن العشرين.

ونشرت الدراسة في مجلّة "جورنال أوف تشايلد أند فاميلي ستاديز" (مجلة دراسات الطفل والعائلة)، وقد أحصت عمليات إطلاق النار التي قتل أو جرح فيها 4 أشخاص وما فوق، وأحصت أيضا عدد الأطفال والفتيان بين الخامسة والثامنة عشرة الذين قتلوا في هذه الحوادث منذ الأربعينيات من القرن العشرين.