نابلس - النجاح - أرسلت إيران المدمرة  "سهند" إلى خليج عدن، وصلت هناك في أول مهمة لها طويلة الأمد.


وأوردت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" قول رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد باقري، إنَّ المدمرة "سهند" وصلت إلى خليج عدن في أوَّل مهمة خارجية لها بهدف حماية السفن التجارية ومواكبتها في بحر عمان وخليج عدن.
وأضاف باقري، أنَّ "سفينة دعم ومروحية من طراز "خارك" من الأسطول البحري الإيراني رقم (23)، سترافقان المدمرة خلال مهمتها، وذلك في إطار الدورية البحرية الإيرانية الثالثة والستين.
وليست هذه المرة الأولى التي ترسل فيها طهران سفنًا حربية إلى تلك المنطقة، وغالبًا ما يجري إرسالها حتى إلى البحر الأحمر لحماية السفن التجارية وناقلات النفط من القرصنة البحرية.
يُشار إلى أنَّ الدورية البحرية الإيرانية الاستخبارية – القتالية الـ (62) التابعة للقوة البحرية للجيش الإيراني والتي تضمّ المدمرة "بايندر" والسفينة اللوجيستية "لافان" والسفينة اللوجيستية "بوشهر"، كانت قد عادت لسواحل البلاد في تموز الماضي بعد أن أبحرت (2350) ميلًا بحريًّا.