ترجمة : علا عامر - النجاح - قتل تسعة عناصر تابعين لقوات الحشد الشعبي، المناصرة لإيران، في هجوم بطائرة مجهولة على معبر القاق الحدودي قرب الحدود العراقية السورية.

وأفادت مصادرعراقية أن طائرات الاحتلال الاسرائيلي  قصفت، مساء اليوم، مواقع تواجد القوات الايرانية و قوات الحشد الشعبي قرب الحدود السورية العراقية.

وأفادت مصادر مطلعة أن هذه الغارات أسفرت عن مقتل قائد للميليشيات الشيعية بالقرب من معبر القاق الحدودي، حيث يزداد وجود قوات الميليشيات الشيعية التي تدعمها إيران، وفقا لما ذكره موقع واللا العبري.

وتعرضت  القوات الايرانية و قوات الحشد الشعبي لسلسلة من الغارات في مواقع مختلفة في العراق في الشهر الماضي.

وكانت مصادر ايرانية اتهمت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي باستغلال وجودها العسكري في العراق لمهاجمة القوات الايرانية، ومنح الإذن بدخول طائرة بدون طيار من "إسرائيل" إلى العراق.

يأتي هذا بعد أن قال رئيس حكومة الاحتلال ، بنيامين نتنياهو، في تغريدة على حسابه على تويتر، "بجهد عملياتي كبير، أحبطنا هجوما من قبل فيلق القدس والميليشيات".

وأضاف أن "إيران ليس لها حصانة في أي مكان.. وقواتنا تعمل في كل اتجاه ضد العدوان الإيراني".

وتابع "أصدرت تعليمات للاستعداد لكل سيناريو. سنواصل العمل ضد إيران والمنظمات التابعة لها بتصميم ومسؤولية".