النجاح - أكدت البرازيل ان هناك  44 ألف جندي في منطقة الأمازون شمال البلاد متاحون لمكافحة حرائق الغابات، وإن هناك إمكانية لإرسال المزيد من الجنود من مناطق أخرى في البلاد.

وسمح الرئيس جايير بولسونارو للجيش بالمساعدة في مكافحة عدد قياسي من الحرائق التي تستعر حاليا في غابات الأمازون استجابة لمناشدات دولية تطالب بالمزيد من الحماية لأكبر غابة استوائية مطيرة في العالم، لكن بموجب القانون البرازيلي يجب على الولايات بشكل منفرد طلب الدعم من أجل تنفيذ نشر القوات.

وقال وزير البيئة ريكاردو ساليس إن أربع ولايات من أصل تسع تقع في منطقة الأمازون طلبت الدعم بينما تعد ولايتان أخريان طلبات مماثلة.

اتسعت رقعة رقعة الحرائق في غابات الأمازون خلال 48 ساعة الأخيرة، حيث غطت مساحة تتجاوز1.5 ألف هكتار.

يذكر ان المعهد الوطني لأبحاث الفضاء، قال في بيان له  اليوم الأحد، إنه تم رصد 1663 حريقًا جديدًا في البرازيل يومي الخميس والجمعة، نصفهم في غابات الأمازون.

ونشر مرصد وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" صورا على موقعه الإلكتروني ظهر فيها غطاء كثيف من الدخان يغطي مساحات كبيرة من غابات أميركا اللاتينية في حين أعلنت ولاية أمازوناس البرازيلية حالة الطوارئ بسبب الحرائق، إذ امتدت طبقة الدخان على مساحة 3.2 مليون كيلومتر مربع فوق القارة اللاتينية.