واشنطن - النجاح - أكدت وزارة خارجية كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة لم تعد تمنح التأشيرات بالسهولة المعهودة لمواطنيها وغيرهم من الأجانب الذين زاروا كوريا الشمالية منذ مارس 2011.

ويفرض الإجراء المشدد الذي يسري اعتبارا من اليوم الثلاثاء على الكوريين الجنوبيين الذين زاروا  الشمال، تقديم طلب للحصول على تأشيرة الولايات المتحدة شخصيا عبر السفارة الأمريكية والخضوع للخطوات اللازمة، بما في ذلك المقابلة الشخصية.

وقال مسؤول بالوزارة: "هذا لا يعني فرض حظر على السفر للولايات المتحدة بسبب الزيارة لكوريا الشمالية. يمكن لصاحب الطلب دخول الولايات المتحدة بعد الحصول على تأشيرة تناسب الغرض من زيارته".

ومن المتوقع أن يتأثر حوالي 37 ألف كوري جنوبي زاروا أقاربهم في الشمال مرة واحدة على الأقل منذ 1 مارس 2011 بالقرار الجديد، وفقا لمصادر الوزارة.