وكالات - النجاح - اتّهمت النائبة الأميركية الديمقراطية إلهان عمر الرئيس دونالد ترامب بأنّه "فاشي"، وذلك ردّاً على شعار مهين بحقّها أطلقه أنصاره خلال تجمّع انتخابي نظمه الرئيس الجمهوري الأربعاء.

وفي تصريح أمام صحافيين في واشنطن قالت عمر، وهي إحدى نائبتين مسلمتين في الكونغرس الأميركي، "لقد قلنا إنّ هذا الرئيس عنصري وندّدنا بتصريحاته العنصرية. أعتقد أنّه فاشّي".

ويأتى تصريح النائبة عن ولاية مينيسوتا غداة مهرجان انتخابي عقده ترامب وردّد خلاله مناصرون للرئيس الديمقراطي هتاف "أعيدوها إلى بلادها" في إشارة إلى عمر التي ولدت في الصومال ولجأت مع عائلتها إلى الولايات المتحدة حيث حصلت لاحقاً على الجنسية.

واتّهمت النائبة المحجبة البالغة من العمر 36 عاماً ترامب بالسعي إلى القضاء على "النقاش الديموقراطي والاختلافات في وجهات النظر" في البلاد.

وقالت "الأمر لا يتعلّق بي، إنّه يتعلّق بمعركتنا في سبيل ما يجب أن يكون عليه بلدنا".

وكان ترامب سعى الخميس إلى النأي بنفسه من شعار "أعيدوها إلى بلادها" الذي أطلقه مؤيدوه ضدّ عمر.

وقال ترامب للصحافيين لدى سؤاله عن الهتاف "لم أكن مسروراً بذلك، ولا اتّفق معه". ولدى سؤاله لماذا لم يوقف الحشد عن ترداد الهتاف، أجاب الرئيس "أعتقد أنّني فعلت ... لقد بدأت بالتحدّث بسرعة كبيرة". وأثار ترامب عاصفة سياسية الأحد عندما وجّه وابلاً من التغريدات مستهدفاً أربع نائبات تقدّميات، بينهن عمر.

وكتب ترامب يومها "مثير للاهتمام أن نرى نائبات "تقدّميات" ديمقراطيات في الكونغرس يقلن بنبرة عالية لشعب الولايات المتحدة، أكبر وأعظم دولة في العالم، كيف ندير حكومتنا"، معتبراً أنّهن "جئن من دول تعاني حكوماتها أوضاعاً كارثية هي الأسوأ والأكثر فساداً والأقلّ كفاءة في العالم".

وأضاف: "لماذا لا يعدن إلى تلك المناطق الفاشلة التي تنتشر فيها الجرائم من حيث أتين للمساهمة في إصلاحها".