وكالات - النجاح - نقلت "وكالة الصحافة الفرنسية- أ.ف.ب" نقلًا عن مصادر حكومية في ​موزمبيق​، أنّ "مسلّحين يعتقد أنّهم متمرّدون إسلاميون قتلوا 11 شخصًا في قرية كونيغا شمال البلاد قرب الحدود مع ​تنزانيا​"، لافتةً إلى أنّ "بعض الجثث وُجدت بلا رؤوس".

وهذا أعنف هجوم تشهده مقاطعة بالما الساحلية الّتي يقع فيها مشروع غاز ضخم تابع لمجموعة "أناداركو" الأميركية العملاقة، منذ بداية التمرّد في عام 2017.

وأتى الهجوم بعد أسبوع من إعلان حكومة الموزمبيق أنّ شركة الطاقة الأميركية "أناداركو" تعتزم استثمار 25 مليار دولار في تطوير حقول غاز قبالة الساحل الشمالي للبلاد.