نابلس - النجاح -  اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، أن فرض إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات جديدة على طهران، أبرزها استهداف المرشد الأعلى علي خامنئي، هو بمثابة "إغلاق دائم للقنوات الدبلوماسية".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إنَّ "فرض عقوبات غير مجدية على القيادة الإيرانية (خامنئي) وعلى رئيس الدبلوماسية الإيرانية (وزير الخارجية جواد ظريف)، هو بمثابة إغلاق دائم للقنوات الدبلوماسية مع الحكومة الأمريكية اليائسة".

وأضاف أنَّ "حكومة ترامب تدمّر كلَّ الآليات الدولية الراسخة للحفاظ على السلام والأمن العالميين".

وكان وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف قال، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، بعد إعلان العقوبات الأمريكية إنَّ "الفريق ب" يريد الحرب وليس الدبلوماسية، و"الفريق ب" هو تعبير يطلقه ظريف على مستشار ترامب للأمن القومي جون بولتون، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.