النجاح - طلب الزعيم الكردي عبد الله أوجلان المسجون في تركيا أنصاره، وبينهم نواب في البرلمان، بإنهاء الإضراب عن الطعام كانوا أعلنوه منذ 200 يوم.

وقال أوجلان في بيان قرأه أحد محاميه في مؤتمر صحفي باسطنبول بعد أربعة أيام من زيارة المحامين له في السجن: "زملائي الذين ألزموا أنفسهم بإضراب عن الطعام والصوم حتى الموت، أطلب منكم إنهاء احتجاجكم".

وكانت ليلى جوفين، النائبة في البرلمان التركي، عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد بدأت إضرابا عن الطعام في نوفمبر الماضي للمطالبة بإنهاء الحبس الانفرادي لأوجلان وتأمين زيارة عائلته ومحاميه له بانتظام.

يذكر أن أوجلان هو مؤسس حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بأنه منظمة إرهابية، وهو محتجز بسجن في إحدى الجزر منذ أن ألقت قوات خاصة تركية القبض عليه في كينيا عام 1999، وزاره محاموه في بداية الشهر الجاري للمرة الأولى منذ ثمانية أعوام.