النجاح -

يخضع الرئيس البيروفي السابق آلان غارسيا لعملية جراحية طارئة بعد أن أطلق النار على رأسه قبل أن تحتجزه الشرطة وسط مزاعم بالفساد في أكبر تحقيق في مجال الكسب غير المشروع في أمريكا اللاتينية.

وحسب (CNN) خضع غارسيا لعملية جراحية طارئة اليوم الأربعاء بعد أن أطلق النار على رأسه بينما حاولت الشرطة اعتقاله وسط مزاعم بالفساد في أكبر تحقيق في أمريكا اللاتينية.

وحسب "أسوشيتد برس" قال وزير الصحة زليما توماس إن الأطباء حاولوا إنعاش القلب ثلاث مرات وكانوا يواصلون العمل على رئيس الدولة السابق البالغ من العمر 69 عامًا في مستشفى خوسيه كازيميرو أولوا في مدينة ليما عاصمة بيرو.

وقال توماس "الموقف حرج للغاية." "إنه خطير."

وأفاد برنامج تلفزيوني محلي "Hablemos Claro" أنه عندما وصلت الشرطة إلى منزل غارسيا للقبض عليه، أغلق الرئيس السابق على نفسه في غرفته وحاول أن يقتل نفسه.

وقالت وزارة الصحة في بيرو إن غارسيا أرسل إلى المستشفى في الساعة 6:45 صباحًا بالتوقيت المحلي.

وقالت الوزارة "في هذه اللحظة كان المريض في غرفة عمليات في المستشفى المذكور منذ الساعة 7:10 صباحا."