وكالات - النجاح - أفاد موقع سبوتنك الروسي بوقوع هجوم عنيف للمسلحين (الصينيين) على نقاط الجيش السوري بريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وذكر أن الهجوم  على ريف اللاذقية الشمالي الشرقي نفذه مسلحون من "جبهة النصرة" و"الحزب الإسلامي التركستاني" و"الفرقة التركمانية الساحلية".

وانطلق الهجوم من محور كباني باتجاه نقاط عسكرية على محور جبل أبو علي (تلة القلعة)، مما أدى إلى  مقتل جندي سوري وإصابة 6 آخرين.

وأضاف المصدر أن "قوات الجيش السوري العاملة على محور جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي الشرقي أحبطت هجوما واسعا شنه مسلحو تنظيم جبهة النصرة على مواقع الجيش السوري في جبل أبو علي  علي المعروف باسم "قلعة 1".

وأوضح المصدر أن "المجموعة الإرهابية المسلحة حاولت التسلل باتجاه مواقع الجيش السوري مستغلة سوء الأحوال الجوية وانعدام الرؤية".

وتابع المصدر: "قوات الرصد والاستطلاع تمكنت من كشف محاولة التسلل هذه لتدور اشتباكات عنيفة بين الجيش مع المسلحين أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المسلحين وانسحاب من تبقى منهم باتجاه مناطق سيطرتهم في منطقة كباني بريف اللاذقية الشمالي الشرقي المتاخم لريف إدلب الجنوبي الغربي".

وأكد أن "سلاحا المدفعية والصواريخ في الجيش السوري بدأت بدك خطوط إمداد ومواقع المسلحين في تردين وكتف سندو وتلة حدادة وجبل الراعي بريف اللاذقية الشمالي الشرقي".