وكالات - النجاح - أعلن مصدر قضائي فرنسي، السبت، أن منفذ الهجوم الذي استهدف، في وقت سابق من الشهر الجاري، سوقا لعيد الميلاد بمدينة ستراسبورغ شمال شرقي البلاد، بايع تنظيم "داعش" الإرهابي قبل تنفيذه للاعتداء.

وقال المصدر (لم يتم تسميته) إن منفذ الهجوم شريف شكاط، أعلن مبايعته للتنظيم عبر شريط مصور، تم العثور عليه على وحدة تخزين خارجية، حسبما نقل موقع قناة "لاشين إنفو" الفرنسية.

وأضاف أن الشريط المصور يعود إلى تاريخ نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، وفق المصدر ذاته.

وتبنى تنظيم "داعش" في 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري، الهجوم على سوق عيد الميلاد في ستراسبورغ؛ وأسفر عن مقتل 5 أشخاص وعدد من المصابين.

وفي 13 ديسمبر، أعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، مقتل منفذ الهجوم المذكور.

وقال كاستانير، في كلمة مقتضبة من مقر بلدية ستراسبورغ، إن شكاط (29 عاما) الفرنسي الجنسية، بادر بإطلاق النار على قوات الأمن التي ردت بدورها فأردته قتيلا.

ويأتي مقتل شكاط بعد 48 ساعة من اتهامه بإطلاق النار في سوق لعيد الميلاد بمدينة ستراسبورغ، قبل تنقله إلى أحياء أخرى، ثم فراره عقب إصابته في ذراعه برصاص جنود من عملية "سونتينال" (عملية عسكرية محلية لمكافحة الإرهاب).