ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال الكرملين يوم الاثنين إن زعماء روسيا وإيران وتركيا سيعقدون يوم الجمعة قمة ثلاثية في إيران سعيا لإنهاء الصراع السوري وفي بيان  ذكرت وسائل الإعلام التركية إن بوتين "سيقوم بزيارة عمل لإيران" من أجل المحادثات.

وقال الكرملين إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني سينظران في "المزيد من الجهود المشتركة لضمان تطبيع الوضع على المدى الطويل في سوريا".

واضاف البيان ان بوتين يخطط ايضا لاجراء محادثات ثنائية مع كل واحد من القادة.

وقال الكرملين إنهم سيبحثون المزيد من الإجراءات "التي تهدف في النهاية إلى تصفية مرتع الإرهاب الدولي" في سوريا.

وقال الكرملين إن المناقشات ستنظر في "تعزيز عملية التسوية السياسية بما في ذلك تهيئة الظروف لعودة اللاجئين والمشردين داخلياً".

ولم يحدد البيان اين ستعقد المحادثات في ايران لكن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف قال الاسبوع الماضي انهم سيكونون في طهران.

وأيد بوتين وروحاني وأردوغان محادثات السلام السورية التي مقرها عاصمة أستانا الكازاخستانية والتي يصرون على أنها تهدف إلى تعزيز عملية سلام متوازية للأمم المتحدة في جنيف بدلا من تقويضها.

تجري الاستعدادات للمحادثات مع توقع حدوث هجوم من قبل النظام السوري في معقل قوات المعاضة الأخير في البلاد شمال غرب محافظة إدلب.

وحذرت تركيا من أن القيام بعملية عسكرية في إدلب يخاطر بإثارة "كارثة إنسانية" مع وجود 3.5 مليون شخص في المنطقة.