ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - قال الرئيس الامريكى دونالد ترامب: "إن الاتفاقية النووية الايرانية كانت اتفاقا "مجنونا"و"سيئا" لا يجب توقيعه فى المقام الاول".

وأدلى ترامب، بتصريحات قاسية في بداية لقاء مع نظيره الفرنسي  إيمانويل ماكرون  الموجود في واشنطن هذا الأسبوع لإقناع الرئيس الأمريكي بعدم الانسحاب من الاتفاقية الدولية المتعددة الأحزاب الشهر المقبل.
وقال ترامب للصحفيين بعد الاجتماع في البيت الابيض مع ماكرون "اعتقد اننا كان لدينا بالفعل محادثات جوهرية بشأن ايران ونحن نتطلع الى القيام بشيء ما."
وبعد المحادثات أعلن ماكرون، أنه يعتقد أن المناقشات مع ترامب تجعل من الممكن التوصل إلى اتفاق جديد حول إيران وأنه يريد من الولايات المتحدة وفرنسا الالتزام بإيجاد اتفاق حول الاتفاق.

وقال ماكرون: "إن الصفقة لا ينبغي أن تتمزق وقال إنه يستطيع أن يفهم مخاوف ترامب وانتقاداته".

يذكر أنه يتعين على ترامب اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيبقى جزءا من الصفقة بحلول 12 مايو القادم وقد أشار إلى أنه ما لم يتم إدخال تغييرات جوهرية على شروط الاتفاقية فإن الولايات المتحدة سوف تنسحب من الصفقة بالكامل وقال ماكرون: "في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه لا توجد "خطة بديلة" للاتفاقية الموقعة في عام 2015.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة هآرتس العبرية مع توجه ماكرون إلى الولايات المتحدة حثت الحكومة الإيرانية قادة الاتحاد الأوروبي على إقناع ترامب بعدم الغاء صفقة 2015 بين طهران والقوى الست العالمية.

بعد دقائق من وصول ماكرون إلى الولايات المتحدة قال البيت الأبيض إنه ليس لديه أي إعلان عن الصفقة الإيرانية وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض سارة ساندرز الرئيس كان واضحا للغاية انه يعتقد انها صفقة سيئة وهذا بالتأكيد لم يتغير."