ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - بدأت الولايات المتحدة فصلاً جديداً في ملف القضية الفلسطينية في ظل تعثر ملف المصالحة.

وقدم مبعوث ترامب للشرق الاوسط، جيسون غرينبلات عرضا لحركة حماس، يقوم على وقف الحركة لما اسماه بالعنف مقابل تقديم مساعدات امريكية لقطاع غزة.

وقال غرينبلات على حسابه عبر تويتير إن "القيادة في غزة (حماس) "ستجد يدا ممدودة من الولايات المتحدة مستعدة لمساعدتها في تحسين نوعية حياة سكان غزة عندما تتخلى عن العنف وتتوقف عن تهديد جيرانها".

وأضاف غرينبلات: "هذه الخطوة إلى الأمام يمكن أن تسفر عن فرصة هائلة".

وأضاف :"كفوا عن تهديد جيرانكم".

واستهدفت قوات الاحتلال خلال الأسابيع الاخيرة المتظاهرين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة والذين خرجوا ضمن "مسيرات العودة" التي استشهد منذ بدايتها حتى الآن 30 فلسطينيا.

وكتب غرينبلات في ذلك الوقت: "إن مضيعة حماس للوقت والطاقة والموارد تدفن مستقبل غزة وليس بناء المجتمع السلمي والمزدهر الذي يستحقه فلسطينيو غزة".