ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - عانت البنية التحتية للانترنت في إيران من هجوم الكتروني واسع النطاق ليلة الجمعة وفقا لوزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الإيراني محمد جواد أزاري.

وترك المتسللون صورة علم الولايات المتحدة على الشاشات إلى جانب تحذير "لا تعبث في انتخاباتنا".

وقالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في بيان بثته وكالة الانباء الايرانية الرسمية "وقع الهجوم على ما يبدو على 200 ألف جهاز توجيه في أنحاء العالم وهجوم واسع النطاق شمل 3500 جهاز توجيه في بلادنا."

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية إن الهجوم الذي استغل ضعف أجهزة التوجيه في سيسكو استهدف العديد من مزودي خدمات الإنترنت في إيران وقطع الاتصال بالمشتركين كما تأثرت خدمات الإنترنت في البلدان الأخرى.

وكانت سيسكو قد أصدرت في وقت سابق تحذيرا ولم تستجب على الفور لطلبات التعليق على هذا الهجوم.

وقالت مدونة نيك بيازيني وهي باحثة  في مجموعة تالوس للمخابرات الأمنية والبحوث في شركة سيسكو: "إن العديد من الحوادث في العديد من البلدان بما في ذلك بعض استهداف البنية التحتية الحساسة على وجه التحديد  قد شملت إساءة استخدام بروتوكول التثبيت الذكي.

 "ونتيجة لذلك ، فإننا نتخذ موقفاً نشطاً ونحث العملاء  مرة أخرى على الوصول لمسارات الإصلاح المتاحة."

وقال أزاري إن الهجوم أثر بشكل رئيسي على أوروبا والهند والولايات المتحدة.

ونقل عن ازارى "ان حوالى 55 الف جهاز تأثرت بالولايات المتحدة و 14 الف فى الصين وان نصيب ايران من الاجهزة المصابة بلغ 2 فى المائة".

وقال هادي ساجادي نائب رئيس منظمة تكنولوجيا المعلومات الحكومية في إيران إن الهجوم تم تحييده في غضون ساعات ولم يتم فقدان أي بيانات.