ترجمة : علا عامر - النجاح - نشرت وكالة رويترز وثيقة سرية تبين أن كل من بريطانيا ،وفرنسا ،وألمانيا قد قدما إقتراحاً لعقوبات جديدة لكي يفرضها الإتحاد الأوروبي على إيران ،وذلك من أجل الحد من قوة منظومة الصواريخ البالستية الإيرانية .

ويأتي ذلك إستجابةً لمطالب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بفرض عقوبات جديدة  على إيران ،كما أنها محاولة لإقناعة بعدم إلغاء الاتفاق النووي لعام 2015 م .

ويمثل هذا القرار استراتيجية الاتحاد الأوروبي من أجل حماية ذلك الإتفاق الذي توافق فيه إيران على فرض قيود على برنامجها النووي في مقابل رفع العقوبات الدولية عنها .

ويذكر أن ترامب كان قد هدد بإلغاء هذا الإتفاق إذا لم يتم تعديل بعض النقاط الأساسية فيه ، فيما رد نائب الشؤون القانونية والدولية بوزارة الخارجية الإيرانية" عباس عراقجي" ،"إنه في حال قام ترامب بإلغاء هذا الإتفاق وفرض العقوبات من جديد ،فإن إيران أيضاً لن تلتزم بهذا الإتفاق الذي لا يخدم مصالحها " .

وأضاف " إن أي عقوبات أوروبية جديدة على بلاده سيكون لها تأثير مباشر على الاتفاق النووي".

كما وأوضح نائب وزير الخارجية أنّه في حال اتخذت دول أوروبية خطوات لفرض عقوبات غير نووية على إيران لإرضاء الرئيس الأميركي "فسترتكب بذلك غلطة فادحة سترى نتيجتها المباشرة على الاتفاق النووي".