ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - تعهد قائد الجيش اللبناني "بمواجهة اي عدوان اسرائيلي مهما كانت تكاليفه" وسط تصاعد التوتر على الحاجز الحدودي الذي تقوم اسرائيل ببنائه والنزاع حول الغاز البحري.

ونقلت وكالة رويترز عن الجنرال جوزيف عون قوله "اننى اؤكد مجددا رفضنا القاطع للعدوان  الاسرائيلى الذى ينتهك سيادة لبنان وحقه المقدس فى استغلال كل موارده الاقتصادية".

واضاف ان "الجيش لن يوفر اي وسيلة لمواجهة اي عدوان اسرائيلي مهما كانت التكاليف" ويذكر ان مساعد وزير الخارجية الامريكى المساعد ديفيد ساترفيلد موجود فى المنطقة فى الايام الاخيرة فى محاولة للتوسط بين اسرائيل ولبنان.

ويتركز النزاع حول الجدار الحدودي الذي يبنيه الجيش الإسرائيلي على طول الحدود بين البلدين والحقوق المتنازع عليها في التنقيب عن الغاز الطبيعي في الخارج والتحذيرات الإسرائيلية بأن إيران من خلال  حزب الله تحول البلاد إلى قاعدة أمامية لتصنيع الصواريخ ومهاجمة الدولة اسرائيل.

وكان مسؤولون عسكريون لبنانيون قد صرحوا فى وقت سابق من هذا الشهر لنظرائهم الاسرائيليين خلال محادثات وجها لوجه بان الجدار الحدودى ينتهك الاراضى والسيادة فى لبنان.

وسلم تقرير انرسالةالجيش االبناني سلمت الى تل أبيب  عبر اليونيفيل.

وقد أعربت الأمم المتحدة عن خوفها من تصعيد محتملوقال التقرير ان الحكومة الاسرائيلية ردت برسالة تهديد من تلقاء نفسها. وقالت اسرائيل انها تتصرف فى اراضيها ذات السيادة وفقا لقرار مجلس الامن الدولى الذى اتخذ بعد انسحاب اسرائيل من لبنان فى عام 2000.

وقالت اسرائيل أنها  لا تعتزم وقف البناء، وان حزب الله "سيدفع الثمن" اذا ما حاول اشعال التوترات.

ونقلت مصادر امنية اسرائيلية ان "رد فعل اسرائيل سيكون قويا ومؤلما".