النجاح - وقعت روسيا وإيران وتركيا، اليوم، مذكرة تفاهم بشأن إقامة مناطق آمنة في سوريا، في حين انسحب وفد المعارضة السورية المسلحة من جولة جديدة من محادثات السلام في أستانة عاصمة كازاخستان.

وأعلن وزير خارجية كازاخستان خيرت عبد الرحمنوف، إن الدول الراعية لمفاوضات أستانة بشأن سوريا اتفقت على توقيع مذكرة تفاهم بشأن إنشاء مناطق آمنة في سوريا، وأضاف الوزير خلال تلاوة البيان الختامي للمفاوضات، أن الاجتماع المقبل في عاصمة كازاخستان سينعقد في منتصف يوليو المقبل.

واعتبر عبد الرحمنوف أن استمرار التوتر في سوريا لن يكون مجديا لأي طرف، داعيا إلى وقف العنف والابتعاد عن العمليات العسكرية، وإدخال المساعدات الإنسانية للمناطق المتضررة من الحرب في سوريا.

وقال الوزير:  لا بديل عن الحل السياسي في سوريا، مشيرا إلى أن "عملية أستانة جزء لا يتجزأ من عملية جنيف.

وكان وفد المعارضة السورية في أستانة انسحب لفترة وجيزة، مما عرقل مراسم توقيع المذكرة، وصاح أعضاء الوفد غاضبين وهم ينسحبون مجددا.