وكالات - النجاح - تلقى أنسو فاتي، نجم برشلونة، رسالة مطمئة من النادي الكتالوني بشأن التعامل الطبي مع إصابته.

وكان فاتي تعرض لإصابة في الغضروف المفصلي لركبته اليسرى يوم 7 تشرين الثانى/نوفمبر الماضي، وخضع لعملية جراحية أجراها له الدكتور رامون كوجات، وتوقع أن يغيب لمدة 4 أشهر.

وتفاجأ فاتي بأن الغضروف المفصلي لم يلتئم، ما قد يجبره على الخضوع لجراحة جديدة، وينتهي موسمه سواء مع البارسا أو المنتخب الإسباني الذي اختار اللعب له في اليورو أو الأولمبياد.

ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن بوري فاتي، والد أنسو، اتصل بماتيو أليماني، المدير الرياضي لبرشلونة، لمعرفة ما سيحدث مع نجله.

وقالت الصحيفة إن أليماني قام بطمأنة والد فاتي، وأكد له أن ركبة نجله ستخضع للفحص من قبل أفضل الأطباء في العالم.