نابلس - النجاح - اعترف لويس سواريز نجم منتخب الأوروغواي بأنه بكى كثيرا بسبب الطريقة التي تم الاستغناء فيها عن خدماته في صفوف النادي الكاتالوني قبل انتقاله إلى أتلتيكو مدريد، مشيرا إلى

وبعد أن سجل 198 هدفا في صفوف الفريق الكاتالوني الذي انتقل إليه صيف عام 2014، مما جعله ثالث أفضل هداف في تاريخ النادي، عرف سواريز من خلال الصحف الإسبانية بأنه لم يعد ضمن مخططات المدرب الهولندي الجديد رونالد كومان قبل أن يتحدث لدقائق وجيزة هاتفيا مع الأخير.

وقال سواريز بعد تسجيله أحد هدفي منتخب بلاده في مرمى تشيلي في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2022 "الطريقة التي تمت فيها الأمور من خلال الشعور بطردك هي أكثر ما يؤذيني. كانت تلك الأيام صعبة للغاية. لقد بكيت جراء كل ما حصل لي".

وعلق سواريز أنه لم يتفاجأ بالدعم الذي لقيه من زميله السابق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.وقال: الطريقة التي تصرف فيها النادي تجاهي لم تكن جيدة وقد أزعجت ميسي أيضا, حيث انتقد ليونيل ميسي قرار ناديه بالاستغناء عن خدمات سواريز مشيرا إلى انه لم يعد  "شيء يفاجئه من الآن وصاعدا"، نظرا للتخبط الذي تعيشه إدارة النادي برئاسة جوزيب ماريا بارتوميو.

وأضاف سواريز أن ميسي  يدرك كم كانت صعبة تلك الفترة التي أمضيناها سويا.و لم أفاجأ لمساندته لي لأنني أعرفه جيدا,و أدرك تماما الوجع الذي شعر به.