وكالات - النجاح - أعلنت مواقع مهتمة بشؤون البرمجة والإنترنت عن اكتشاف ثغرة برمجية خطيرة قد تهدد أمن بيانات ملايين الحواسب العاملة بأنظمة ويندوز القديمة.

وأوضحت عدة مواقع إلى أن الخبير التقني والباحث الفرنسي في أمن المعلومات، كليمينت لابرو، اكتشف عن طريق الصدفة ثغرة برمجية قد تسبب تهديدا على أنظمة "ويندوز-7" وبرمجيات Windows Server 2008 R2.

وتبعا للباحث فإن "الثغرة التي اكتشفها قد تمكن قراصنة الإنترنت من الوصول إلى أنظمة تشغيل الحواسب الضعيفة الحماية وتغيير مفاتيح دخول تلك الأنظمة لاستغلال هذه العملية في التجسس على برمجيات الأجهزة".

ولزيادة حماية أجهزة الكمبيوتر يمكن لمستخدمي أنظمة "ويندوز-7" حاليا الحصول على بعض التحديثات الأمنية عبر برنامج الدعم المدفوع ESU أو الاعتماد على برامج مكافحة الفيروسات الإلكترونية التي ما زالت تدعم هذه الأنظمة.

مايكروسوفت قد علمت على الأغلب بوجود الثغرة المذكورة، لكن من غير المعروف بعد فيما إذا كانت ستعالجها أو ستطلق تحديثات لأنظمة ويندوز القديمة، كونها تنوي التخلي عن دعم هذه الأنظمة تقنيا وبرمجيا بالمجان مع الوقت لحث المستخدمين على الانتقال إلى أنظمة "ويندوز-10" الحديثة التي تطلق لها تحديثات أمنية باستمرار.