النجاح - كشف وزير الابتكار والتكنولوجيا في إثيوبيا ،جيتاهون ميكوريا، عن التحضير لإطلاق أول قمر اصطناعي في تاريخها، خلال شهر ديسمبر المقبل.

وبحسب ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس"، فقد تم صنع القمر الاصطناعي الإثيوبي في الصين، وسيتم إطلاقه من موقع هناك.

وقال ميكوريا للصحفيين، إن القمر الاصطناعي سيستخدم لأغراض الزراعة والتعدين وحماية البيئة ومراقبة الأرض.

وأضاف أن مهندسين إثيوبيين شاركوا في بناء القمر الاصطناعي، مشيرا إلى "إنشاء مركز تحكم في القمر على مشارف العاصمة أديس أبابا".

ويعد هذا التطور أحدث مثال على الطموحات الفضائية لدى العديد من الدول الإفريقية، لا سيما إثيوبيا التي تسعى لتعزيز مكانتها كأحد أهم المراكز الاقتصادية والتكنولوجية في القارة.

وقبل سنوات، أعلنت إثيوبيا إنشاء مرصد "إنتوتو" الفضائي على أطراف أديس أبابا، في إطار برنامج علمي كبير يهدف لوضع البلد الواعد على خريطة الفضاء الدولية.