النجاح - كشفت شركة بريطانية متخصصة في أمن الهواتف الذكية، عن قائمة من "التطبيقات الخبيثة" التي تستنزف جيوب المستخدمين من دون علمهم.

وأضافت شركة "وانديرا" أن هذه التطبيقات، وعددها 17، لم تعد موجودة في متجر أبل، لكن المشكلة عند أولئك الذين مازالوا يحتفظون بها على هواتفهم.

 

وأوضحت الشركة، التي تأسست عام 2012 وتتخذ من لندن مقرا لها، أن هذه الوسائل تستخدم تقنية "كليكلر تروجان" للتجسس والاختراق، التي تعمل على النفاذ إلى حسابات مستخدمي "آيفون" وخلق إقبال وهمي على الإعلانات، وهي وسيلة تحتال بها وكالات الإعلانات على الناشرين، وتحسب عادة بالنقرة الواحدة.

وتعمل هذه التطبيقات على التلاعب بإعدادات الهواتف، وإجبارها على الاشتراك بخدمات باهظة الثمن، وفتح مواقع إنترنت في خلفية الهواتف الذكية وتحميل إعلانات عليها، دون علم المستخدم.

ويصل سوق هذه البرمجيات الخبيثة إلى ما يقرب من 800 مليون دولار سنويا.