النجاح -  شرع رواد الفضاء في المحطة الدولية بأولى مراحل السير في الفضاء الخارجي، حيث خرجت رائدة الفضاء كريستينا كوك وزميلها أندرو مورغان من مركبتهما، في المرحلة الأولى من 5 مراحل للسير في الفضاء الخارجي، بهدف خلع زوج من البطاريات القديمة من محطة الفضاء الدولية وتثبيت زوج جديد من بطاريات الليثيوم أيون، كانوا قد حصلوا عليها قبل أسبوع واحد فقط.

وتعد بطاريات الليثيوم أيون الجديدة قوية للغاية بحيث أن واحدة منها تعمل بكفاءة اثنتين من البطاريات القديمة، المثبتة في الأصل في محطة الفضاء الدولية، وفقا لما ذكرته وكالة "أسوشيتد برس".

والبطاريات، التي يبلغ حجمها نصف حجم ثلاجة عادية، تعد جزءا من شبكة الطاقة الشمسية للمحطة، ويقوم رواد الفضاء بتحديثها منذ عام 2017، حيث تم حتى الآن الانتهاء من نصفها.

وتعتزم إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) الانتهاء من المراحل الخمس للسير في الفضاء لاستبدال البطاريات هذا الشهر، ومن المنتظر الانتهاء من المراحل الخمس للسير في الفضاء الخارجي بحلول نهاية العام الجاري.