النجاح - مع اقتراب موعد انتخابات البرلمان الأوروبي، تقول المفوضية الأوروبية إن موقع فيس بوك يحجب البيانات الأساسية عن جهوده الرامية لمنع انتشار المعلومات المضللة المتعلقة بالانتخابات.

وفقا لتقرير نشرته صحيفة الجارديان، فقد اعترضت المفوضية الأوروبية على  تعيين فيس بوك لمجموعة من المدققين في ثمانية من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبى فقط.

وقال التقرير: "إن شركة مارك زوكربيرج تعرضت لانتقادات من المفوضية الأوروبية لفشلها في تزويدها بالأرقام الصلبة التى تثبت وفائها  بالوعود التي قطعتها في مدونة قواعد السلوك".

وقال التقرير نقلا عن مفوض الأمن في الاتحاد الأوروبي السير جوليان كينج: "فشل فيس بوك مرة أخرى في تقديم كافة المعلومات الضرورية بما في ذلك أي بيانات عن ما فعله فى يناير بشأن التدقيق في الإعلانات أو الجهود الرامية لتعطيل الحوافز الإعلانية وتسييل الأموال لأولئك الذين يقفون وراء التضليل".

ومن المتوقع أن تعقد الانتخابات التالية للبرلمان الأوروبي فى مايو، يمثل ما مجموعه 751 عضوا في البرلمان الأوروبي حاليا أكثر من 512 مليون شخص من 28 دولة عضوا.