النجاح - قد يبدو الأمر خياليا، لكن العلماء يبذلون جهدهم لتحقيقة، ويقولون إنه إذا بقيت على قيد الحياة 30 عاما، فقد يعني ذلك أنك قد تظل حيا لألف عام.

المدير الهندسي في غوغل وعالم المستقبليات، راي كورزويل، يرى بأن "تمديد الحياة" علم حقيقي ويجري العمل عليه حاليا، وبحسب بعض العلماء، فنحن ما نزال على بعد عقود عن الانتقال إلى عوالم "تمديد الحياة" التي يمكنها تغيير الحياة إلى الأبد.

ويقول كورزويل بطبيعة الحال هناك عوامل أخرى إلى جانب العلاج الجيني، يمكن أن تساعد على إطالة أمد الحياة، بما في ذلك تناول الأطعمة المناسبة وممارسة التأمل والتمارين الرياضية بانتظام، وبذلك قد يكون البشر قادرين على إضافة المزيد من الأعوام على معدل العمر المتوقع.

ويواصل العلماء البحث  لايجاد المزيد من الطرق التي بإمكانها كسر القواعد وتفادي الحواجز التي تقيد الحياة، إلا أنهم لم يتمكنوا من الإجابة على سؤال "هل سنموت في النهاية؟"، فهم يعملون الآن على إيجاد سبل جديدة لتغيير ما نعرفه عن الحياة والموت.