النجاح - أعلنت شركة إسرائيلية تصميم سترة جديدة لحماية رواد الفضاء من جسيمات شمسية قاتلة أثناء رحلاتهم إلى الفضاء السحيق وقالت شركة "ستيمراد"، ومقرها تل أبيب، إن السترة "أسترو راد راديشن شيلد" الجديدة يمكن تجربتها في أي رحلة مأهولة إلى كوب المريخ، بحسب وكالة رويترز.

ونقلت الوكالة عن المدير التنفيذي للشركة، أورين ميلشتين، قوله: إن السترة ستحمي الألياف البشرية الحيوية، لا سيما الخلايا الجذعية التي قد تتعرض للتلف بسبب الإشعاع الصادر من الشمس في الفضاء السحيق أو الموجود على كوكب المريخ.

وتقول ستيمراد: إنها أجرت تجاربها بنجاح على السترة في المعامل وعبر التجارب بالمحاكاة، وإنها قد تخضع كذلك للتجربة على متن سفينة أوريون في حالة إرسال رواد فضاء على متنها ولم تعلق ناسا بشأن كيفية اختبار السترة الجديدة في حال ذهب رواد فضاء على متن أوريون لإستكشاف المريخ.