النجاح - أكدت دراسة حديثة أعدها باحثون من جامعة لودفيغ ماكسيميليان، أن العد التنازلي يساعد بشكل كبير في التغلب على الألم.

وراقب الباحثون تأثير هذه التقنية على 20 متطوعا للألم، وطلبوا منهم إلهاء أنفسهم باستخدام تقنيات مختلفة.

وباستخدام جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي، وجد الباحثون أن العد التنازلي من 1000 إلى 7، كان أفضل من "التفكير في شيء جميل" و "التخلص من الألم".

واستخدمت إحدى المتطوعات في وقت لاحق، تقنية العد التنازلي من 1000 إلى 7 أثناء ولادة طفل، ووجدت أنها تحدث فرقا ملحوظا.

ويوضح الباحثون أنه قبل أن يتمكن الدماغ من الاستجابة بشكل صحيح للألم، عليه تقييم العوامل الحسية والمعرفية والعاطفية التي تحرك إدراكنا.

وكانت قد أكدت دراسات جديدة أن هناك صلة بين التجربة الذاتية للألم والمستويات النسبية للنشاط العصبي في مختلف قطاعات الدماغ.