ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة علمية حديثة أن علاج الوخز بالإبر يمكن أن يساعد في تجنب مرضى كورونا المعاناة من الالتهابات الخطيرة، التي من الممكن أن تؤدي إلى الوفاة.

وأوضح الخبراء في جامعة هارفرد أنهم أجروا تجربة على مجموعة فئران تعاني من العدوى البكتيرية، وتم معالجتها بطريقة الوخز الإلكتروني.

ولاحظوا أن هذه الفئران تعاني وجود نسبة أقل من بروتين السيتوكين، وهو البروتين المسؤول عن حدوث الالتهابات في الجسم.

كما أنه هو البروتين المسؤول عن معاناة مرضى كورونا من التهابات خطيرة تؤدي إلى الموت في غالبية الحالات.

وأشار الباحثون إلى أنه يمكن أن يتم اعتماد العلاج بالوخز كعلاج مساعد لمرضى كورونا، بالإضافة إلى اللقاح والأدوية المعتمدة.

ولكنهم حذروا من خطورة اعتماد هذا العلاج على البشر دون إجراء الاختبارات السريرية.

يذكر أن طريقة العلاج بالوخز بالإبر تم استخدامها منذ عصور قديمة في الطب الصيني لعلاج الأمراض المزمنة مثل الصداع النصفي، ومشاكل الهضم، والآلام المزمنة.