النجاح -  الحفاظ على النشاط البدني يمنع الإصابة بمختلف أنواع الخرف مع التقدم بالعمر بما فيها تلك التي تؤدي إلى الموت لذلك قام باحثون بدراسة معلومات 920 شخصا مصابا بالخرف، منهم 320 شاركوا في HUNT. وقد خضع جميع المشتركين حتى وفاتهم أو حتى انتهاء مدة الدراسة عام 2016 إلى متابعة طبية دائمة.

واتبع الباحثون في هذه الدراسة المعادلة التي كانت تستخدم سابقا في تقييم احتمال تطور أمراض القلب والأوعية الدموية والكآبة ومرض الكبد الدهني غير الكحولي عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف اللياقة البدنية.

اتضح من نتائج هذه الدراسة أن خطر تطور الخرف كان أقل بنسبة 40% لأولئك الذين كانوا من بين 80% يتمتعون بلياقة بدنية جيدة. إذا بدأ شخص ما بعد المرحلة الأولى من الدراسة باتباع نمط حياة صحي ورفع مستوى نشاطه البدني إلى الحد الأقصى، فانخفض الخطر لديه بنسبة 48 بالمائة.