ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت دراسة حديثة من أن الأشخاص المدخنين معرضين بشكل كبير لبدء عملية الشيخوخة في بداية الستينيات من أعمارهم.

ووفقا للدراسة التي نشرتها صحيفة "ذا صن" وترجمها موقع النجاح الإخباري، فإن الأشخاص المدمنين على هذه العادة الضارة بحاجة إلى رعاية صحية خاصة في بداية الستينيات من أعمارهم، أي قبل عشر سنوات من العمر الطبيعي لبداية سن الشيخوخة.

ووجد الباحثون أن ما يقارب 670 ألف شخص من المشاركين في الدراسة كانوا بحاجة ماسة إلى الحصول على الرعاية بسبب التدخين.

وأوضحوا أن 23.5% منهم كانوا بحاجة إلى المساعدة في أبسط الأمور الحياتية مثل الغسيل، وتناول الطعام، وارتداء الملابس، واستخدام المرحاض.

ونوهه الباحثون أن الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين في سن الثلاثين يمكنهم تجنب التبعيات الصحية السلبية للتدخين.

 والجدير بالذكر هو تأكيد العديد من الدراسات على خطورة التدخين على صحة الإنسان، ويؤدي التدخين بشكلٍ عام إلى إحداث أضرار كثيرة بصحة القلب والشرايين، حيث يعمل على تضييق الأوعية الدموية، وزيادة احتمالية حدوث الجلطات، أمّا إذا كان الشخص قد سبق وخضع لعمليةٍ جراحيةٍ في شرايين القلب، أو أنّه قد سبق وتعرض إلى نوبة قلبية، فإنّ التدخين يساهم بشدّةٍ في تفاقم أمراض القلب، وزيادة خطر الإصابة بالجلطات.