النجاح - التواجد في الطبيعة أمرٌ ضروريّ للصحة العقلية والبدنية، لكن الباحثين نجحوا مؤخراً في تحديد قدر الهواء النقي الذي نحتاجه بدقة، والذي يبلغ 120 دقيقة أسبوعياً.  يمكنك قضاء ساعتين في الطبيعة مرة كل أسبوع أو من 15 إلى 20 دقيقة في الطبيعة يومياً.  ما يهم هو أن تكون بنهاية الأسبوع قضيت 120 دقيقة من الاستمتاع بالحياة الطبيعية. ربما يتطلب الأمر بعض البحث عبر "غوغل" والقيام بنزهة قصيرة بالسيارة أو بوسائل النقل العام للوصول إلى أقرب حديقة أو شاطئ، لكن حياة أطول وصحة نفسية أفضل بالتأكيد تستحقان هذا العناء.
 

صحيح أننا نحتاج للتواصل، لكننا نحتاج أيضاً لبعض العزلة. خصوصاً بعيداً عن الأجهزة الإلكترونية التي تومض وتهتز وتزمر كل خمس دقائق من خلال المكالمات الهاتفية والرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني وتنبيهات الأخبار المفجعة. وهو الأمر المرهق. خذ بعض الوقت اليوم، حتى ولو 15 دقيقة فقط ستفي بالغرض، لتسترخي وتنعزل وتنشد السكينة. 
 

البشر كائنات اجتماعية. نحتاج للتواصل الاجتماعي للبقاء في صحة جيدة عاطفياً وجسدياً. ووفقاً للجنرال فيفك مورثي، الجراح العام السابق للولايات المتحدة الأميركية، يرتبط الشعور بالوحدة بانخفاض في العمر الافتراضي يعادل الانخفاض الناتج عن تدخين 15 سيجارة يومياً.  من أجل تقليل مشاعر الوحدة وتعزيز صحتك العقلية والجسدية، تناول الهاتف واتصل بصديقك المفضل أو أي شخص لم تتحدث معه لفترة من الوقت وتفتقده. 
 

ربما تعرف هذا بالفعل، لكن ممارسة الرياضة أمر مهم حقاً لسلامتك العقلية.  عندما تمارس الرياضة بانتظام، سيتحسّن نومك، ويقل توترك، وترتفع حالتك المزاجية وتفيد نفسك جسدياً. حاول العودة للمنزل سيراً على الأقدام من عملك أو ارتقِ السلالم بدلاً من المصعد، أو اصطحب كلبك في نزهة أطول من المعتاد، واستغل عضوية النادي الرياضي الذي تدفع اشتراكه ولكنك لم ترتده منذ شهور، أو اسبح في حمام سباحة عام.