نابلس - ترجمة خاصة - النجاح - هناك الكثير من الرياضيين الذين يعتمدون على فاكهة الموز كجزء مهم من نظامهم الغذائي لأسباب كثيرة.

 موقع my fitness pal   ،ذكر مجموعة من هذه الاسباب, وترجمها موقع "النجاح الاخباري", التي تشجع الرياضيين على الاهتمام بهذه الفاكهة كدافع لممارسة التمارين الرياضية.

أولها : احتواء هذه الفاكهة على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية

مع تناول كل موزة, يتم تزويد الجسم بحوالي 120 سعرة حرارية ،مما يوفر السعرات الحرارية الكافية التي يحتاجها الرياضيون خلال اليوم ،والتي يجب الحصول عليها من خلال تناول الوجبات الخفيفة بسبب المجهود الكبير الذي يبذلونه.

وبجانب احتوائها على سعرات حرارية كافية, تزود فاكهة الموز الجسم بحوالي 27 جرام من الكربوهيدرات ،والتي من الضروري الحصول عليها قبل وأثناء التمرين لتزويد الجسم بالطاقة و ممارسة الأنشطة الرياضية بسهولة ، كما تساعد الكربوهيدرات على تجديد الجليكوجين العضلي الذي تقل نسبته في العضلات أثناء آداء التمارين الرياضية.

كما أن للكربوهيدرات التي تحتوي عليها فاكهة الموز خاصية مميزة جداً، حيث تساعد على تزويد الجسم بمادتي الفركتوز والجلوكوز السكرية ،مما يزيد قدرة المعدة على امتصاص مزيد من الكربوهيدرات والذي بدوره يزيد من طاقة الجسم.

ثانيا: احتواء فاكهة الموز على عنصري البوتاسيوم والمغنيسيوم

عادة ما يلجأ الرياضيون إلى تناول مشروبات معينة لتعريض النقص في عنصري البوتاسيوم و المغنيسيوم لكن بإمكانهم استبدال هذه العادة من خلال تناول فاكهة الموز التي تعوض هذا النقص بشكل صحي وآمن.

ويساعد الحصول على النسبة الكافية من عنصري البوتاسيوم و المغنيسيوم على تخفيف حالة التشنج لدى الرياضيين، وخاصة لدى الرياضيين الذين يمارسون تمارين المقاومة ورفع الاثقال.

ثالثا: الموز مخزوناً رائعاً للألياف

تحتوي فاكهة الموز على واحد من أهم العناصر اللازمة للمساعدة على خسارة الوزن وتحسين الحالة الصحية للمعدة ألا وهي الألياف.

وتتميز فاكهة الموز باحتوائها على نوع جيد من الألياف يسمى بالألياف المقاومة والتي تقوم بتغذية بكتيريا المعدة النافعة التي ترتبط ارتباطا وثيقا بتحسين الحالة الصحية للمعدة  وبالتالي الاستفادة من التمارين الرياضية والحمية الغذائية.

لذلك لا بد من جعل هذه الفاكهة جزءا من النظام الغذائي لما لها من دور كبير في تحقيق نجاحك الرياضي.