النجاح - لا شك أن الإدمان على استخدام الهواتف الذكية أصبح مشكلة العصر في وقتنا الحاضر، فالإنشان يتجاهل كافة المشاكل الصحية والنفسية التي يمكن أن يسببها هذا الإدمان.

ومن أبرز هذه المشاكل هي التأثيرات السلبية على البشرة، وهنا نقدم لكم أبرز هذه التأثيرات وطرق علاجها :-

التجاعيد

تلك التجاعيد الصغيرة حول عينيك التي تتسلل في منتصف الثلاثينيات من العمر – ستزداد عندما تحرّك عينيك باستمرار للقراءة على هاتفك مع الضغط على عضلاتك للتركيز بشكل أفضل.

عندما تلتصق بهاتفك طوال الوقت، قد لا تنتظر هذه التجاعيد الثلاثينيات للظهور. بل قد تبدأ بالظهور في سن العشرين.

الحل

بصرف النظر عن تقليل وقت الشاشة، خذ فترات راحة متكررة واستخدم بعض هلام الصبار تحت عينيك. يمكنك وضع طبقة سميكة من الألوفيرا، وتركها لمدة 15 دقيقة ثم شطف الوجه بالماء البارد.

حب الشباب

البكتيريا من حولك تحب شاشة هاتفك التي تعمل كمغناطيس للبكتيريا. لذلك، في اللحظة التي تلتقط فيها هاتفك وتضعه على بشرتك، يتم نقل البكتيريا إلى شاشتك. ولهذا السبب ينصح الخبراء بعدم اخذ الهواتف النقالة الى الحمام أو وضع الشاشة على الاسطح المكشوفة.

الحل

حاول استخدام سماعة الاذن للرد على المكالمات الهاتفية. قم بتنظيف هاتفك باستخدام قطعة قماش معقمة - يمكنك القيام بذلك مرة واحدة يوميًا. طهر وجهك بمنتجات مضادة لحب الشباب مثل البنزويل بيروكسايد وحمض الساليسيليك.

علاج شحوب الجلد

يبدو الجلد المتعب أصفر اللون أو داكنًا. تذكر، شحوب الجلد ليس علامة على الشيخوخة فقط بل يمكن ان يكون سببه التعرض لأشعة الهاتف.

الحل

لا تستخدم الشاشة قبل ساعة من النوم وقم باستخدام كريم ترطيب مناسب في الليل وكريم وقاية من الشمس في النهار.

مشاكل أخرى للإفراط في استخدام الهواتف الذكية:

ألم الرقبة

التحديق المستمر الى الأسفل في هاتفك يمكن أن يسبب ألمًا وتجاعيد وارتخاءً في عضلات الرقبة بالإضافة الى تشنج في مفاصل الرقبة.

الحل

لا تقم بثني رقبتك لإلقاء نظرة على هاتفك، بل أمسك هاتفك على مستوى العين. ومارس التمارين لتقوية رقبتك.