ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت دراسة حديثة بأن ثمرة الأفوكادو هي الحل السحري للمحافظة على الوزن المثالي، والوقاية من الاصابة بمرض السكري المزمن، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع صحيفة ديلي ميل البريطانية.

حيث صُممت هذه الدراسة الجديدة، التي أجراها باحثون في مركز أبحاث التغذية التابع لمعهد إلينوي للتكنولوجيا ، لمعرفة ما إذا كانت الدهون الموجودة في ثمرة الأفوكادو مفيدة في إنقاص الوزن والتخلص من مخاطر الإصابة بالسكري لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وقام الباحثون بدراسة تأثير تناول الأفوكادو على 31 شخص يعانون من السمنة والوزن الزائد، ووجدوا أن ثمرة الأفوكادو عملت بشكل جيد كبديل للكربوهيدرات المصنعة مثل الخبز والمعكرونة، كما أنها ساعدت على قمع الجوع لمدة ساعات.

ونوه الباحثون إلى أنهم لمسوا تأثير ملحوظ في السيطرة على مقاومة الأنسولين والجلوكوز في الدم.

وأكد الباحثون على أن هذه الدراسة تؤكد أنه يمكن اعتبار ثمرة الأفوكادو كبديل صحي عن تناول الكربوهيدرات.

وأشار الباحثون إلى أن الشرط الوحيد للحصول على هذه الفوائد الصحية هو عدم دمج هذه الثمرة مع الخبز وادخالها في جهاز التحميص.